المنتخب الوطنيمحترفينا

تجاهل تام من طرف السلطات للذكرى 63 لاستشهاد الشهيد البطل عباس لغرور

في مثل هذا اليوم من سنة 1957 أستشهد “عباس لغرور ” مع قادة وإطارات الولاية الأولى التاريخية .
لغرور هو قائد من جيش التحرير الوطني نجح في قتل ضابطيين ساميين برتبة مقدم من الجيش الفرنسي.
قالت عنه الصحف الفرنسية وقتها: عباس لغرور القائد الوحيد من قادة المتمردين الذي ارتقى إلى الطور الثالث من حرب العصابات وهو الهجوم دون تحفظ على القوات الفرنسية كما نشرت صورته ومقولته التي أرعبتهم لسنوات : “اليوم الذي يمر ولا أحارب فرنساأعتبر نفسي فيه خائنا”
قال عباس لغرور ذات يوم: (تذكروني حين تستقل الجزائر)
رحمة الله عليه وعلى كل شهداء الوطن.

خالد.ع

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: