محترفينا

مانشستر سيتي: 3 حلول لأزمة رياض محرز مع بيب جوارديولا

مانشستر سيتي: 3 حلول لأزمة رياض محرز مع بيب جوارديولا

يوجد الجزائري رياض محرز نجم مانشستر سيتي الإنجليزي في وضعية لا يُحسد عليها في الآونة الأخيرة بسبب المستوى المتذبذب الذي يقدمه.

وظهر الجناح الجزائري الطائر بمستويات غير مقنعة خلال مباريات مانشستر سيتي الأخيرة، وهو ما جعله يخرج من حسابات الإسباني بيب جوارديولا مدرب الفريق الذي بات لا يعتمد عليه بصفة منتظمة في تشكيلته الأساسية.

وظهر هذا الأمر جليا خلال المُباراة الأخيرة للفريق في الدوري الإنجليزي أمام نيوكاسل والتي رفض فيها المدرب الدفع برياض محرز رغم أن النتيجة كانت مُريحة، ورغم امتلاكه الحق في إجراء تبديلات جديدة، وهو ما يجعل مُحارب الصحراء، أمام 3 خيارات تستعرضها العين الرياضية في السطور التالية.

تقبل دور البديل

سيكون رياض محرز مُطالبا بتقبل دوره كلاعب بديل، وهو أمر قد يخرجه من دائرة الضغط الدائم الذي يعيشه خلال الأشهر الماضية ويؤثر عليه سلبا، لدرجة قد تحدث له مشاكل مع مدربه وزملائه، وتُغير من طريقة لعبه، مثلما حدث منذ أسابيع.

وكان الإعلام البريطاني كشف مؤخرا أن البلجيكي كيفن دي بروين والأرجنتيني سيرخيو أجويرو نجمي مانشستر سيتي أظهرا امتغاضهما من سعي النجما لجزائري للبروز من خلال احتفاظه الزائد عن اللزوم بالكرة، واستهدافه للفت الأنظار، وهو ما يضر بالفريق.

التضحية براتبه والرحيل

في حالة ما لم يكن قائد المنتخب الجزائري مُستعدا لتقبل وضعيته كبديل مع مانشستر سيتي، فإنه سيكون مُطالبا بالتضحية بجزء من راتبه السنوي الضخم (10 ملايين يورو) حتى سنة 2023، والانتقال لفريق جديد يضمن له اللعب بشكل أكثر انتظاما.

ويعد هذا الخيار هو الأقرب لأرض الواقع بالنسبة له في الفترة الحالية، خاصة أنه سينال اهتمام الفرق الكبرى لا محالة، عندما يُوضع اسمه في سوق الانتقالات مع العناصر المعروضة للبيع أو الإعارة من طرف مانشستر سيتي.

تحسين علاقته بجوارديولا

يمتلك صاحب القدم اليُسرى السحرية حلا أخيرا لتحسين أموره مع الفريق السماوي، ألا وهو وضع النقاط على الحروف بشكل نهائي ومُباشر مع مدربه جوارديولا، والسعي لتحسين علاقته معه، ومعرفة ما يريده منه فوق أرض الميدان.

ويبقى فعل النقطة الأخيرة أمرا مُعقدا، لأن الفيلسوف لديه أفكار تتغير ما بين مباراة وأخرى، وهو الأمر الذي يفسر حسب الكثيرين عدم تمكن محرز من التأقلم بشكل كبير وإيجاد ذاته منذ وصوله لملعب الاتحاد.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: