المنتخب الوطني

الجزائر: لِتعزيز صفوف الخضر, بلماضي يُعاين 6 لاعبين مُغتربين

الجزائر: لِتعزيز صفوف الخضر, بلماضي يُعاين 6 لاعبين مُغتربين

يُمكن لِستّة لاعبين جزائريين مُغتربين أن يُعزّزوا صفوف المنتخب الوطني لاحقا، ولِمَ لا المشاركة في نهائيات كأس أمم إفريقيا 2022 بِالكاميرون، وتصفيات مونديال العام ذاته بِقطر.

ويُعاين الناخب الوطني الجزائري جمال بلماضي ستّة لاعبين مُغتربين، على أمل جلبهم إلى “الخضر” لاحقا، عدّدت أسماءهم مجلة “أونز مونديال” الفرنسية، في تقرير لها نشرته، السبت، في:

1- الجناح أمين غويري (20 سنة/ الصف الأسفل، الأوّل من اليمين)، المُرتبط مع نادي نيس الفرنسي بِعقدٍ تنقضي مدّته صيف 2024. وصاحب 7 أهداف و3 تمريرات حاسمة في كلّ المنافسات الرّسمية للأندية هذا الموسم.

2- صانع الألعاب يانيس مولود رحماني (25 سنة/ الصف الأسفل، الأوّل من اليسار)، المُرتبط مع نادي ملقة من القسم الثاني الإسباني بِعقدٍ تنقضي مدّته صيف 2022. ومُسجّل هدف في بطولة الموسم الجاري.

3- متوسط الميدان راميز زروقي (22 سنة/ وسط الصف الأسفل)، المُرتبط مع نادي تفينتي إنشخيده الهولندي بِعقدٍ تنقضي مدّته صيف 2023. وصاحب تمريرة حاسمة في بطولة النسخة الحالية.

4- متوسط الميدان ماكسيم لوبيز (22 سنة/ الصف الأعلى، الأوّل من اليسار)، المُرتبط مع نادي مرسيليا الفرنسي بِعقد تنقضي مدّته صيف 2022، ويلعب منذ أكتوبر الماضي مُعارا لِمدّة موسم واحد مع فريق ساسولو الإيطالي. ويحوز رصيد هدف في بطولة الطبعة الجارية.

5- المدافع رايان آيت نوري (19 سنة/ وسط الصف الأعلى)، المُرتبط مع نادي أنجي الفرنسي بِعقدٍ تنقضي مدّته صيف 2023، ويلعب منذ أكتوبر الماضي لِفريق ولفرهامبتون الإنجليزي، مُعارا لِموسم واحد. ومُسجّل هدف في “البريمرليغ” نسخة 2020-2021.

6- متوسط الميدان رايان شرقي (17 سنة/ الصف الأعلى، الأوّل من اليمين)، المُرتبط مع نادي أولمبيك ليون الفرنسي بِعقدٍ تنقضي مدّته صيف 2023.

وذكرت وسيلة الإعلام ذاتها لاعبا مُغتربا سابعا مُمثّلا في ياسين بن رحو (21 سنة)، من أمّ جزائرية وأب مغربي، ويرتدي حاليا زيّ فريق نيم الفرنسي. ولكنه تقمّص ألوان منتخب “الديكة” للأشبال، ثم مُؤخّرا أواسط المغرب. بقيت الإشارة إلى أن الرّباعي غويري ولوبيز وآيت نوري وشرقي، لعبوا لِمنتخبات فرنسا للفئات الصغرى. ما يعني أنهم في حال موافقتهم على تمثيل ألوان “محاربي الصحراء”، فستضطرّ الفاف إلى جلب الرّخصة الدولية من الفيفا. عكس زميلَيهما زروقي ورحماني اللّذَين لم يلعبا لِأيّ منتخب، ومهما كان صنفه.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: